www.englandtimes2.com

منديات انجلد تايمز
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مجموعة من الاخبار الصحية الجديدة لكم ولصحتكم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
eng_scofield
المدير
المدير
avatar

المساهمات : 108
تاريخ التسجيل : 26/06/2008
العمر : 29

مُساهمةموضوع: مجموعة من الاخبار الصحية الجديدة لكم ولصحتكم   الإثنين يونيو 30, 2008 6:06 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اقدم لكم بعد مرور شهر رمضان المبارك بعض النصائح الغذائية :
1-الشاي الاخضر يقي من السرطان
قال باحثون ان الشاي الأخضر يكافح الاورام السرطانية اذ يمنع نمو الأوعية الدموية التي تغذي هذه الاورام وتساعدها على البقاء والنمو.</STRONG>
والمزايا المكافحة للسرطان الناتجة عن تناول الشاي الأخضر الشائع في اليابان والصين خصوصاً موثقة ومعروفة لكن العلماء تاكدوا الآن من كيفية عملها.</STRONG>
وقال الباحثون في معهد كارولينسكا في ستوكهولم في خطاب لصحيفة نيتشر العلمية (الطبيعة) إن السر يكمن في مركب " أي،جي،سي،جي" الذي يوقف نشاط انزيم ضروري لنمو السرطان.</STRONG>
وقال الطبيب يهاي كاو في حديث بالهاتف " توصلنا الى الآلية المحتملة التي يكافح بها الشاي الاخضر السرطان " واضاف ((نمو جميع الأورام يحتاج لإمدادها بالدم والى نمو أوعية دموية جديدة ... ونحن افترضنا ما اذا كان تناول الشاي يمكن ان يوقف هذه العملية)).</STRONG>
واختبر الباحثون تجربتهم على الفئران، ووجدوا ان تناول الشاي الاخضر فقط أوقف نمو الأوعية الدموية الجديدة ومنع انتشار الأورام الى رئة الفئران. اضافة الى ان " أي، جي، سي، جي" قد لا تكون المادة الوحيدة المكافحة للسرطان في الشاي الأخضر لكنهم مقتنعون بأنها مادة مهمة. والى جانب الحد من انتشار السرطان يعتقد الباحثون ان للشاي الاخضر فوائد تتعلق بمكافحة امراض اخرى تعتمد على العملية نفسها مثل العمى الناتج عن مرض السكري. وقال (:أو) ان تناول الشاي الأخضر لفترات طويلة مهم جداً لانه يوقف نمو الأوعية الدموية المغذية للآورام لكنه حذر من تناول كميات كبيرة منه اثناء الحمل او اثناء التئام الجروح حيث تكون هناك حاجة كبيرة للأوعية الدموية الجديدة.</STRONG>
2-الكلاميديا تسبب مرض القلب
ذكر باحثون أن إختبارات أجروها على الفئران أكتشفت وجود صلة بين مرض دارج تنقل عدواه جنسياً ومرض القلب.</STRONG>

وقال الباحثون في دراسة نشرت في مجلة "العلوم" أن الفئران المصابة بعدوى "كلاميديا تراخوماتيس" وهي جرثومة تنتقل عن طريق العلاقات المحرمة ، تصاب بمرض القلب عندما تهاجم أجهزتها المناعية خلايا عضلة القلب .</STRONG>
وتبين للباحثين أن بروتيناً موجوداً أعلى سطح جرثومة الكلاميديا مماثلة تماماً تقريباً لبروتين موجود في عضلة القلب يدعى ميوسين .</STRONG>
وعندما ألتقطت الفئران جراثيم الكلاميديا أخذت أجهزتها المناعية تنتج مضادات أجسام بدأت هجوماً على سطح بروتين الفئران . وبما أن بروتين الجرثومة يشبه كثيراً بروتين القلب هاجم جهاز المناعة القلب أيضاً فكانت النتيجة إصابة القلب بالالتهاب .</STRONG>
وشدد الباحثون على أن الدراسة تركزت على الفئران وليس هناك مايؤكد نفس الشيء يحدث في الإنسان .</STRONG>
وقال الدكتور جوزف بنينغر من جامعة كالفورنيا في ارفاين والذي شارك في الدراسة التي في المجلة أنه ليست هناك حاجة إجراء أبحاث لمعرفة ما إذا كان الأشخاص الذين لديهم مضادات أجسام ضد بروتين الكلاميديا لديهم أيضاً نسبة علبة من الإصابات بمرض القلب .</STRONG>
ويعتبر الكلاميديا أكثر الأمراض التناسلية إنتشاراً في الولايات المتحدة حيث تستجل أربع ملايين إصابة سنوياً .</STRONG>
وأعراض المرض طفيفة عادة أو أنها غائبة ، وأبرز الأعراض التي تظهر هي التبول المؤلم ووجود خراج مخاطي ، ويعالج المرض بشكل فعال بالمضادات الحيوية إلا أن بعض النساء اللاتي يصبن به يطورن مرض إلتهاب الحوض الذي يعتبر من الأسباب الرئيسية للعقم .</STRONG>
3-الربيع قد يعني احمرار العينين وسيلان الانف</STRONG>
بوتسدام -المانيا- د.ب.أ :</STRONG>
شمس الربيع تضاحك بواكير الزهور على اشجار اوربا. ربما يكون ذلك منظرا رومانسيا للبعض ولكنه لاخرين يسبب حكة واحمرار بالعينين ونوبات من العطاس وجريان الانف. انه ربيع موسم الحساسية.</STRONG>
وفقا للتقديرات هناك 33 مليون الماني يعانون من نوع او اخر من الحساسية التي يتسبب فيها غبار اللقاح (غبار الطلع). واذا حدث زان كان الطقس معتدلا بصورة غير عادية فان ذلك يؤدي الى تاثر العديد من الاشخاص في وقت مبكر من شهر فبراير عندما تثير الريح الازهار على الاشجار. بعض الاشخاص يعانون من حساسية تعرف بالتفاعلات المتقاطعة.</STRONG>
وتحتوي الكثير من الاصناف الغذائية على مواد تماثل مسببات الحساسية من الناحية الحيوية ويمكن ان تسبب في الام بالمعدة وحكة بمناطق معينة من الفم والحلق وايضا بثور على الجلد.</STRONG>
ووفقا لما ذكره الاتحاد الطبي لاخصائي الحساسية الالماني بهامبورغ فان الحساسية التي يثيرها اللقاح قد تسبب اظطرابا بالمعدة.</STRONG>
واصبحت الحساسية مثل حمى القش في الازدياد ويعاني شخص واحد من بين كل ثلاثة اشخاص تفاعل جسمة الزائد مع مواد تكون في العادة غير ضارة كما تقول كريستا بوز التي تعمل مع منظمة المانية متخصصة في مساعدة المصابين بامراض الربو والحساسية ومقرها هامبورغ.</STRONG>
وقد كانت هذه النسبة قبل عشرين عاما شخصاً واحد لكل ثمانية اشخاص، ومن المفارقات أن نجد أن الزيادة في عدد الاشخاص الذين يعانون من الحساسية ذو صلة بزيادة النظافة في دول العالم الغنية، وتقول استيفاني غيسن العضو بالاتحاد الطبي لأخصائيي الحساسية الألمان بأن هنالك نظرية تعرف بـ " نظرية الطفل القذر ".</STRONG>
وتضيف استيافني بأن الاطفال الذين يلعبون في الأوساخ يقوون مناعتهم بينما نجد في الجانب الآخر بأن الاطفال المعتنى بهم جيداً يصابون بالحساسية المفرطة تجاه مواد غير ضارة نسبياً. إلا ان ظاهرة الحساسية لم يتم بحثها بالكامل كما ان ليس جميع الحساسيات قد عرفت تماماً .. وتلعب الملوثات في البيئة والعوامل الوراثية دوراً بارزاً في الإصابة بالحساسية. </STRONG>
وتقول غيسن انه ينبغي للأبوين استشارة طبيب إذا كان كلاهما مصاباً بالحساسية، وكما تحذر كريستا بوز بأنه ليس الأطفال فقط هم المعرضون لخطر الحساسية اذ ان كل بالغ يمكن أن يصاب بها وفي أي وقت. </STRONG>
وفقاً للاطباء فإن فرص العلاج من الحساسية اليوم جيدة فقد سهلت اختبارات الجلد التشخيص المبكر للحساسية المحتملة كما أن الأدوية الحديثة يمكن استعمالها لكبح الشكاوى. ويمكن لأخصائي الحساسية تطوير برامج تطعيم تتيح للشخص الذي يعاني من الحساسية أن يصبح تدريجياً صاحب مناعة ضد المواد التي تسبب له الحساسية.</STRONG>
وبلغت نسبة النجاح في هذه البرامج في حالات حساسية اللقاح 90 بالمائة في حالة التزام المريض بالعلاج الذي وصف له واتباع النصائح السلوكية الإضافية التي قدمها له الاطباء.</STRONG>
وفي حالة حساسية عثة الغبار بلغت نسبة النجاح من 70 إلى 90 بالمائة ، ايضا توفر خدمات الارصاد الجوية معلومات عن حبوب اللقاح تسمح للأشخاص الذين يعانون من هذا النوع من الحساسية بتفادي الأماكن التي يوجد بها اللقاح.</STRONG>
وفي أسوأ الحالات المحتملة يمكن أن تتحول نوبة من النشق الربيعي إلى نوبة ربو كاملة. ويقدر الأطباء عدد الاشخاص الذين توفوا في المانيا نتيجة للإصابة بالربو بخمسة آلاف في عام 1997م.</STRONG>
وتقول غيسن ان الحساسية ليست مسؤولة عن هذه الوفيات ولكن يمكن للربو أ، يتطور إذا لم يقم المرضى بإستشارة الطبيبللعلاج من حمى القش التي تصيبهم في وقتها وتقول كريستا بوز ان المعلومات المتوفرة عن الحساسية مثل حمى القش غير كافية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://englandtimes2.own0.com
 
مجموعة من الاخبار الصحية الجديدة لكم ولصحتكم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.englandtimes2.com :: منتديات الأسرة :: التغذية والصحة-
انتقل الى: