www.englandtimes2.com

منديات انجلد تايمز
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ¤¦§¦¤ تراجع فيروسات الكمبيوتر يمثل حلا ومشكلة ¤¦§¦¤

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
c.ronaldo
مشرف عام
مشرف عام
avatar

المساهمات : 140
تاريخ التسجيل : 27/06/2008
العمر : 24

مُساهمةموضوع: ¤¦§¦¤ تراجع فيروسات الكمبيوتر يمثل حلا ومشكلة ¤¦§¦¤   الأحد يونيو 29, 2008 7:44 am

¤¦§¦¤ تراجع فيروسات الكمبيوتر يمثل حلا ومشكلة ¤¦§¦¤
شهد النصف الأول من عام 2002 فترة هدوء مريب لخبراء الكمبيوتر الذين يراقبون الديدان والفيروسات التي تسببت بخسائر بملايين الدولارات لشركات الكمبيوتر, وهو ما دعا البعض للتفاخر بفعالية الإجراءات التي اتخذت في مواجهتها رغم اتضاح المبالغة في توقع تفاقم تلك المشكلة.

وليس لدى أحد تفسير قاطع للظاهرة. لكن النظريات تتنوع من استخدام برامج متقدمة لمكافحة الفيروسات إلى فرض قوانين أكثر صرامة ضد القراصنة والمتطفلين على أجهزة الكمبيوتر أو توخى المستخدمين قدرا أكبر من الحذر. وفي العام الماضي قدر خبراء تأمين الإنترنت أن ديدان كود رد ونيمدا وسيكرام تسببت في خسائر بمليارات الدولارات وأدت لتوقف شبكات الكمبيوتر عدة أيام مما أجبر الشركات على اتخاذ إجراءات وقائية لمنع تكرار الهجمات.

من ناحية أخرى سلطت هذه الهجمات الأضواء على الشركات المسؤولة عن مكافحتها والتي دعت بدورها الشركات لتحصين شبكات الكمبيوتر الخاصة بها ضد الغزاة غير المرئيين وإلا فقدت وقتا وموارد ثمينة نتيجة تعطل شبكاتها أو فقد بعض الملفات.

وقال خبراء مكافحة الفيروسات إن المشكلة ستتفاقم في عام 2002 بالنسبة للشركات التي لم تستعد لمواجهة الوضع إلا إنه لم يحدث ما يثير الفزع باستثناء تكرار ظهور الدودة كليز في البريد الإليكتروني في وقت سابق من هذا الصيف.

وقال ميكو هيبونين مدير أبحاث مكافحة الفيروسات في إف سيكيور الفنلندية إن "كليز هي أكبر مشاكل هذا العام. إنها مفاجأة كبيرة لنا وللجميع في مجال مكافحة الفيروسات". وفي العام الماضي حذر هيبونين من إن الفيروسات ستمتد لأجهزة الكمبيوتر المحمولة بما في ذلك كمبيوتر الجيب وما يسمي بالتليفونات الذكية وهو ما لم يحدث. وفي عام 2001 أصدرت إف سيكيور تسعة تحذيرات من فيروسات تحسبا لغزو مدمر. غير أن هيبونين قال إن الشركة لم تصدر أي تحذير هذا العام.

وتوصلت شركات أخرى تكافح فيروسات من نوع آخر لنفس النتائج. وقال غراهام كلولي أحد كبار المستشارين الفنيين في سوفوس أنتي فيرس في بريطانيا إن شركته رصدت ما بين 600

و700 نوع جديد من الفيروسات كل شهر وهو نصف الرقم تقريبا مقارنة بالعام الماضي. وأوردت شركة سنترال كوماند في أوهايو في الولايات المتحدة أن هناك انخفاضا في عدد الفيروسات في يوليو/ تموز الماضي مقارنة بالشهر السابق. وتقول شركات أخرى إن عدد الفيروسات الموجودة ثابت مقارنة بالعام الماضي إلا أن نسبة الإصابة بها تراجعت مما يثبت فعالية الإجراءات الوقائية وبرامج الكمبيوتر الجديدة لمكافحة الفيروسات.

ولفت هذا الهدوء في عمليات التطفل والقرصنة وكتابة برامج الفيروسات أنظار مسؤولي الأمن الحكوميين الأميركيين. وصرح ماركوس ساكس المتحدث باسم لجنة تأمين الإنترنت الأميركية في مؤتمر قراصنة الإنترنت في لاس فيغاس في الأسبوع الماضي أنه تطور مشجع ولكنه محير. وتساءل المتحدث باسم اللجنة التي شكلت قبل عشرة أشهر "هل نشهد تغييرا في تفكير المتطفلين.. أم شعورا وطنيا.. أم أننا أحسنا التعريف بالمخاطر وحماية الأنظمة". وأضاف أنه على أية حال "تراجع عما رأيناه في العام الماضي".

ويمكن أن تساعد عدة تفسيرات في توضيح أسباب تراجع هذا الاتجاه إذ إن الشركات اتخذت خطوات إضافية لتحصين شبكاتها وهو تطور يصفه العاملون في مجال مكافحة الفيروسات بأنه نصر كبير إلا أنه حد من حرية استخدام العاملين للبريد الإلكتروني. كما أظهرت النسخ الأحدث من برامج مكافحة الفيروسات فعالية بشكل خاص في مواجهة الفيروسات والديدان العشوائية التي تستخدم شفرة شائعة يستغلها معدو برامج الفيروسات من صغار السن. وعزا البعض تراجع جرائم الإنترنت لقوانين جديدة أيضا تفرض عقوبات صارمة تراوح بين السجن عشرة أعوام والسجن مدى الحياة على مرتكبي جرائم التطفل وكتابة برامج الفيروسات.

لكن تراجع الفيروسات حتى إذا لم يستمر طويلا يأتي في أوقات صعبة لقطاع تأمين شبكات الكمبيوتر الوليد إذ ظهر عدد من الشركات للاستفادة من الطلب على خدمات تأمين الشبكات في السنوات القليلة الماضية. وقال هيبونين "التراجع في ظهور الفيروسات ليس لصالح صناعة مكافحة الفيروسات بصفة عامة. ولكن أود أن أراه يحدث إذ يوفر لنا موارد لنقوم بعمل غير مكافحة مشكلة لم يكن ينبغي لها أن تحدث من البداية". لكن آخرين مقتنعون أن من السابق لأوانه إعلان النصر وتحديد الجانب الفائز أو الخاسر.

وحذر أورس جاتيكر المدير العلمي للمعهد الأوربي لأبحاث مكافحة فيروسات الكمبيوتر من "أنه الهدوء الذي يسبق العاصفة. ستكون هناك جولة أخرى. المشكلة أنه سيحدث تراخ إذا انتظرنا لفترة طويلة ولن نتمكن من التصدي لها"
.


مع تحياتي لكم ،،،

_________________
ما تقول مسلم ومسيحي كلنا اولاد ادم
وما تقول سني ولا شيعي كلنا اسمنا اسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
¤¦§¦¤ تراجع فيروسات الكمبيوتر يمثل حلا ومشكلة ¤¦§¦¤
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.englandtimes2.com :: علوم وثقافة :: العلوم الهندسية-
انتقل الى: